الجيش: توقيف مطلوبين لبنانيين وسوريين واجانب لارتكابهم مخالفات متعددة    الوكالة الوطنية: اشتباكات بين جيش الفتح وداعش طاولت عمق جرود عرسال    الوكالة الوطنية: مسلحون صادروا 1500 ليتر بنزين من محطة في عرسال وسلب مواطنة في الجرود    بري شدد على الطروحات الوحدوية لبنانيا وعربيا: ليراجع البعض مواقفهم تجاه الجلسة التشريعية    جلسة لمجلس الوزراء في السراي برئاسة سلام لاستكمال درس الموازنة    الحريري من موسكو: يهمنا استقرار لبنان وتحييده عن اي صراع    الحريري: لمسنا اهتماما روسيا كبيرا بموضوع انتخابات رئاسة الجمهورية    ارجاء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى 3 حزيران    جعجع: اتفقنا مع التيار على ورقة اعلان النيات ومستمرون بالحوار    السنيورة: متفقون مع القوات على تشريع الضرورة وعدم اعتبار الفراغ طبيعي    جريج من الدوحة: اولى الاولويات انتخاب رئيس ومن يقاطع يخالف واجبا دستوريا    درباس ممثلا سلام بمؤتمر النازحين: لسنا مستودعا لمهجري الحروب    الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز افتتحت منتدى بيفكس 2015 والكلمات ركزت على الاستقرار السياسي للاستمرار الاقتصادي    ابو فاعور: التحسينات في المرفا جيدة وتحسن في سلامة غذاء المواطن    وزير الصحة احال شخصين الى النيابة العامة لانتحالهما صفة طبيب    مداهمات لمراقبي وزارة الصحة في البقاع الشمالي وصيدا والصرفند وتوجيه انذارات لمخالفين    حكم قضائي على ميشال سماحة قضى بسجنه 4 اعوام ونصف العام مع تجريده من حقوقه المدنية    اصحاب الشاحنات اعادوا فتح الطريق في القلمون    طقس الخميس غائم جزئيا مع انخفاض بدرجات الحرارة    قمة خليجية اميركية في كامب ديفيد تتناول على مدى يومين تطورات الشرق الاوسط    قمة كامب دافيد: اوباما يستبق المباحثات بلقاء مع ولي العهد السعودي ونائبه بالبيت الابيض    كيري: تحديد ترتيب امني اوضح بين دول مجلس التعاون الخليجي واميركا حاسم في مكافحة الارهاب    سقوط قذائف اطلقت من اليمن على السعودية في اليوم الاول للهدنة    مبعوث الامم المتحدة الى اليمن: لا بديل عن الحل السياسي وفقا للمبادرة الخليجية    الملك سلمان يخصص مليار ريال اضافية لمركز لاغاثة اليمن    ايران حذرت الولايات المتحدة من اعتراض سفينة مساعدات تتجه الى اليمن    مصر: 7 قتلى في انفجارين في شمال سيناء    العراق: مقتل قادة كبار بداعش في غارة اميركية غربي الموصل    مقتل العشرات في هجوم لداعش على بلدة السخنة قرب حمص    الناخبون القطريون يدلون باصواتهم في اول انتخابات بلدية في عهد الامير تميم    روحاني: لن نسمح لاي بلد في اثارة الخلافات في العراق وتقسيمه    داعش تبنى قتل 43 شخصا في هجوم على حافلة في كراتشي    كيري: الوقت حاسم لتلتزم روسيا بالهدنة في اوكرانيا    وكالة الطاقة الذرية تعلن ان بامكانها طلب دخول مواقع عسكرية ايرانية    محاولة انقلاب عسكري فاشلة في بوروندي ومواجهات بين الشرطة ومحتجين    اعدام وزير الدفاع في كوريا الشمالية بتهمة عدم الولاء للزعيم    الأخبار


jQuery Slider


No image

إفتتاح مبنى رمزي الصفدي في الجامعة - طرابلس - 31/03/2015 00:00:00

حضر حفل إزاحة الستار، إضافة إلى النائب الصفدي وكريمته لارا، رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي، أمين عام الجامعة الدكتور عصام حوري، منسق الفرع أحمد السنكري، مدير معرض رشيد كرامي الدولي القنصل حسام قبيطر، رئيس مصلحة مياه لبنان الشمالي جمال كريم، رئيس مالية لبنان الشمالي وسيم مرحبا، مدير كهرباء قاديشا عبد الرحمن مواس، أمين السجل العقاري وسام ولي الدين، رئيس "جمعية مكارم الأخلاق" في الميناء الشيخ ناصر الصالح، وفد من بيت الزكاة، رئيس وامين سر جمعية تجار طرابلس، ممثل مجلس إدارة مستشفى طرابلس الحكومي الدكتور فوزا حلاب، رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي الدكتور نزيه كبارة، أحمد الصفدي، نقباء ورؤساء بلديات وأعضاء بلديون ومخاتير، وفاعليات تربوية وصحية واجتماعية وجامعية ومصرفية من طرابلس والشمال، إضافة إلى أساتذة وإدرايي الجامعة وطلابها، وحشد إعلامي.

وتحدث الصفدي عن مبنى كلية العلوم فقال: "بوركت العقول التي خططت، والأيادي التي رسمت ونفذت هذا الصرح العلمي والتعليمي الذي يؤكد الثقة بمستقبل المدينة ويجدد الإيمان بتاريخها وأهلها وعطاءاتها". ولفت إلى أن "التعليم الجامعي يشكل حجر الزاوية في تطور المجتمعات ونمو الدول، شرط أن تتوفر فيه عناصر الجودة التي تساهم في تكوين شخصية الطالب، وتعزز قدراته على اتخاذ القرارات، وتهيئه للدخول في سوق العمل".

وتابع: "من هنا، نتطلع إلى الدور الإيجابي الذي تنهض به جامعة بيروت العربية في طرابلس لتخريج طلاب يحققون في المستقبل، نهضة شاملة تستفيد منها مدينتنا الحبيبة، ويستفيد منها وطننا لبنان". وأضاف: "لقد ساهمت هذه الجامعة منذ نشأتها في العام 1960 بنشر التعليم العالي في لبنان وبتوثيق الروابط الحضارية مع جمهورية مصر العربية، صاحبة الدور التاريخي في احتضان النهضة العربية مطلع القرن الماضي. كما ساهمت هذه الجامعة، ولا تزال، في تنشيط الحياة الثقافية ونشر التراث العربي والإسلامي بروح الأصالة والانفتاح".

واعتبر أن "هذا المبنى الذي يحمل اسم ولدي المرحوم رمزي الصفدي، سيكون بإذن الله، كلية مزدهرة للعلوم التي يحتاجها شبابنا لبناء مستقبلهم. ولا شك في أن هذه الكلية ستخرج مبدعين ومتفوقين يقدمون لوطنهم ومجتمعهم قيمة مضافة". وقال: "لقد مرت على بلادنا أهوال كثيرة، تركت وراءها حزنا ودمارا، لكننا تجاوزنا المحن بروح الحوار الذي نأمل منه أن يكرس الإجماع اللبناني على بناء الدولة والنهوض بمؤسساتها الدستورية".

واردف: "لقد حاول أعداء لبنان جره بشتى الوسائل إلى حروب أهلية وفتن مذهبية، لكنه نجا منها بفضل الله وبفضل وعي اللبنانيين. ويوما بعد يوم، يتأكد اللبنانيون، على اختلاف طوائفهم، بأن الدولة هي الكيان الوحيد الذي يحميهم ويحضن تنوعهم، وأن أي مشروع يخرج عن وحدة الدولة، في الأمن أو في السياسة، إنما يضر بأصحابه".

وختم موجها الشكر لرئيس الجامعة "الصديق عمرو جلال العدوي وجمعية متخرجي جامعة بيروت العربية برئاسة الصديق أحمد السنكري، وأحيي جمهورية مصر الحبيبة وكل من عمل على بناء هذا الصرح الجامعي الذي يعكس التزامنا جميعا بقضايا التعليم والتنمية وبناء الإنسان. وهنيئا لطرابلس بجامعتها العربية، هنيئا للشمال، وهنيئا للبنان".

من جهته، توجه العدوي بالشكر إلى النائب الصفدي لمساهمته في إنشاء مبنى رمزي الصفدي، لافتا إلى ان "فرع الجامعة في طرابلس أنشا منذ 5 سنوات، ليكون لأبناء طرابلس والشمال، وبناء لطلبهم"، وإلى أن "جامعة بيروت العربية المتميزة بالتعليم ستحصل خلال أيام على الاعتماد الدولي المؤسسي من أوروبان وقد سبق لها أن حصلت على فروع أخرى باختصاصات جديدة منذ ايام"، معتبرا ذلك بأنه "خطوة قوية نحو جودة التعليم رغم الوضع الحرج لمؤسسات التعليم العالي"، مثمنا "مساهمة النائب الصفدي في مجال دعم هذه المؤسسات لأنها لا تبغى الربح، وهي مساهمة في التعليم لأنه بالتعليم فقط نرتقي ونتقدم"، لافتا إلى ان "التعليم هو السلاح الأساسي لمواجهة التحديات ولبناء مستقبل الشباب".

ودعا "المجتمع المدني في طرابلس والشمال، الى دعم مؤسسات التعليم العالي سواء لوجستيا أو لطلابها بهدف إكمال رسالتها التربوية. وقال: "لقد تداولت مع النائب الصفدي في أفكار جديدة للتعاون بين الجامعة ومؤسسة الصفدي، ونحن على استعداد تام للتعاون سوية في كافة المجالات الاجتماعية"، آملا أن "يتطور هذا التعاون ليتكرس بتوقيع مذكرة تفاهم بين جامعة بيروت العربية ومؤسسة الصفدي". وختم مجددا الشكر للصفدي على مساهمته، وموجها التحية لأساتذة وخريجي وطلاب فرع الجامعة في طرابلس، التي "حرصنا كل الحرص ان يتم تعيين كوادرها وإدارييها وأساتذتها من طرابلس والشمال ومن خريجي جامعة بيروت العربية، ليتوسع الهدف التربوي إلى خلق فرص تنموية ووظيفية لأهلنا في طرابلس والشمال".

ثم أزاح النائب الصفدي وكريمته ورئيس الجامعة الستار عن اللوحة التذكارية لمبنى رمزي الصفدي.

وسبق الحفل، جولة في المبنى بطوابقه الثلاث، اطلع خلالها الصفدي على أقسامه من كلية العلوم إلى المختبرات الخمس لمساعدة الطلاب في إنجاز الأبحاث العلمية على أعلى المستويات إلى جانب مساعدتهم في الشق التطبيقي.

خدمات الخريجين

نعمل من أجلكم


المزيد
© 2015 جميع الحقوق محفوظة لجمعية متخرجي جامعة بيروت العربية