الجيش: توقيف مطلوبين لبنانيين وسوريين واجانب لارتكابهم مخالفات متعددة    الوكالة الوطنية: اشتباكات بين جيش الفتح وداعش طاولت عمق جرود عرسال    الوكالة الوطنية: مسلحون صادروا 1500 ليتر بنزين من محطة في عرسال وسلب مواطنة في الجرود    بري شدد على الطروحات الوحدوية لبنانيا وعربيا: ليراجع البعض مواقفهم تجاه الجلسة التشريعية    جلسة لمجلس الوزراء في السراي برئاسة سلام لاستكمال درس الموازنة    الحريري من موسكو: يهمنا استقرار لبنان وتحييده عن اي صراع    الحريري: لمسنا اهتماما روسيا كبيرا بموضوع انتخابات رئاسة الجمهورية    ارجاء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى 3 حزيران    جعجع: اتفقنا مع التيار على ورقة اعلان النيات ومستمرون بالحوار    السنيورة: متفقون مع القوات على تشريع الضرورة وعدم اعتبار الفراغ طبيعي    جريج من الدوحة: اولى الاولويات انتخاب رئيس ومن يقاطع يخالف واجبا دستوريا    درباس ممثلا سلام بمؤتمر النازحين: لسنا مستودعا لمهجري الحروب    الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز افتتحت منتدى بيفكس 2015 والكلمات ركزت على الاستقرار السياسي للاستمرار الاقتصادي    ابو فاعور: التحسينات في المرفا جيدة وتحسن في سلامة غذاء المواطن    وزير الصحة احال شخصين الى النيابة العامة لانتحالهما صفة طبيب    مداهمات لمراقبي وزارة الصحة في البقاع الشمالي وصيدا والصرفند وتوجيه انذارات لمخالفين    حكم قضائي على ميشال سماحة قضى بسجنه 4 اعوام ونصف العام مع تجريده من حقوقه المدنية    اصحاب الشاحنات اعادوا فتح الطريق في القلمون    طقس الخميس غائم جزئيا مع انخفاض بدرجات الحرارة    قمة خليجية اميركية في كامب ديفيد تتناول على مدى يومين تطورات الشرق الاوسط    قمة كامب دافيد: اوباما يستبق المباحثات بلقاء مع ولي العهد السعودي ونائبه بالبيت الابيض    كيري: تحديد ترتيب امني اوضح بين دول مجلس التعاون الخليجي واميركا حاسم في مكافحة الارهاب    سقوط قذائف اطلقت من اليمن على السعودية في اليوم الاول للهدنة    مبعوث الامم المتحدة الى اليمن: لا بديل عن الحل السياسي وفقا للمبادرة الخليجية    الملك سلمان يخصص مليار ريال اضافية لمركز لاغاثة اليمن    ايران حذرت الولايات المتحدة من اعتراض سفينة مساعدات تتجه الى اليمن    مصر: 7 قتلى في انفجارين في شمال سيناء    العراق: مقتل قادة كبار بداعش في غارة اميركية غربي الموصل    مقتل العشرات في هجوم لداعش على بلدة السخنة قرب حمص    الناخبون القطريون يدلون باصواتهم في اول انتخابات بلدية في عهد الامير تميم    روحاني: لن نسمح لاي بلد في اثارة الخلافات في العراق وتقسيمه    داعش تبنى قتل 43 شخصا في هجوم على حافلة في كراتشي    كيري: الوقت حاسم لتلتزم روسيا بالهدنة في اوكرانيا    وكالة الطاقة الذرية تعلن ان بامكانها طلب دخول مواقع عسكرية ايرانية    محاولة انقلاب عسكري فاشلة في بوروندي ومواجهات بين الشرطة ومحتجين    اعدام وزير الدفاع في كوريا الشمالية بتهمة عدم الولاء للزعيم    الأخبار


jQuery Slider


No image

ندوة في جامعة بيروت العربية - 18/03/2016 00:00:00

نظمت كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة بيروت العربية وبالتعاون مع المرصد المدنيّ لاستقلال القضاء وشفافيّته (المفكرة القانونية(  ندوة تحت عنوان : "16 سنة بعد تعديل نظام مجلس شورى الدولة: متى تنشأ المحاكم الإدارية في المناطق؟" بحضور رئيس مجلس شورى الدولة القاضي شكري صادر ورئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي، والأمين العام للجامعة الدكتور عمر حوري وممثل معالي وزير العدل القاضي محمد صعب، والقاضي الاستاذ الدكتور علي ابراهيم النائب العام المالي في لبنان ، و القاضي الدكتور وليد جابر و القاضي بلال وزنة  و الأستاذ احمد صفصوف أمين سر نقابة المحامين في بيروت سابقاً . كما حضر الندوة أعضاء هيئة التدريس بالكلية و عدد من المحامين وجمع كبير من الطلاب بالكلية ومن كليات الحقوق الاخرى في لبنان.

 

 

افتتح الندوة عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية الأستاذ الدكتور محمد قاسم بكلمة شدد فيها على أهمية موضوع الندوة وتأثيره على علاقة المواطن بالدولة وبالقضاء مستعرضا تجربة مجلس الدولة المصري والذي يطبق مبدأ التقاضي على درجتين من خلال وجود محاكم إدارية من الدرجة الاولى.

ودعا قاسم الى وجوب احترام القوانين والعمل على تطبيقها وعدم الاكتفاء بإقرارها دون العمل على وضعها حيّز التنفيذ.

 

ثم تحدث المدير التنفيذي للمفكرة القانونية الأستاذ نزار صاغية عن هدف الندوة حيث اشار إلى مسألة بالغة الأهمية وهي عدم انشاء المحاكم من الدرجة الأولى في المناطق بالرغم من اقرار القانون في العام 2000، ومناقشة أسباب التأخر في تنفيذ القانون والخطوات الواجب اتخاذها لتجاوز العوائق أمام ذلك.

 

وشدد الأستاذ المساعد في كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة الدكتور علي مراد في مداخلته على أن التقاضي على درجتين مبدأ أساسي من مبادئ النظام القضائي وأحد الضمانات الضرورية لحسن القضاء وتحقيق العدالة. مشيرا الى تكريس مختلف الدساتير وقوانين المرافعات لكل شخص حق اللجوء إلى القضاء لإنصافه من أعمال تتضمن اعتداءً على حقوقه الأساسية التي مُنحت له. ولفت الى انه وعلى الرغم من تأثر واستناد القضاء الإداري إلى التجربة القضائية والاجتهادية، إلا ان نظام مجلس شورى الدولة لم يكرس مبدأ التقاضي على درجتين إلا في العام 2000، حيث أقر القانون 27/2000 بإنشاء المحاكم الإدارية بصفتها محاكم إدارية من الدرجة الأولى.

 

 

 

 

 

 

واليوم، وعلى الرغم من مرور أكثر من 15 عاماً على إقرار هذه التعديلات، لم تدخل حيّز التنفيذ.

 ثم عرض لمفهوم مبدأ التقاضي على درجتين والأسس النظرية التي يقوم عليها وعن الأسباب الحقيقية وراء عدم مباشرة المحاكم الإدارية عملها، وانعكاسات هذا التأخير على عمل القضاء، وعلى حقوق المواطنين المتقاضين.

 

واختتم رئيس مجلس شورى الدولة القاضي الدكتور شكري صادر هذه الندوة مشددا على أهمية التقاضي على درجتين امام القضاء الإداري كأحد الوسائل الأساسية لضمان حسن سير العدالة. واستعرض آليات عمل القضاة الإداريين والتي تختلف عن القضاة العدليين بحيث ان الملف تتم دراسته من قبل أكثر من قاض. ثم انتقل للحديث عن الصعوبات التي منعت قيام المحاكم الإدارية في المناطق ومنها عدم توفر العدد الكافي من القضاة والخوف من تفريغ مجلس شورى الدولة من أعضائه. كما قدم تصوره لتطبيق مبدأ التقاضي على درجتين مقترحا إمكانية استبدال المحاكم بقضاة منفردين في المناطق وبتعديل الصلاحيات الممنوحة لهم بشكل يسمح لهم بالقيام بعملهم وتقريب علاقة المواطن بالقضاء الإداري.

خدمات الخريجين

نعمل من أجلكم


المزيد
© 2015 جميع الحقوق محفوظة لجمعية متخرجي جامعة بيروت العربية